يسوع مخلصي


انضم إلى المنتدى ، فالأمر سريع وسهل

يسوع مخلصي
يسوع مخلصي
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
يسوع مخلصي

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

هل انت واثق حتى النهاية؟

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

amsellek-iw

amsellek-iw
المدير
المدير
هل انت واثق حتى النهاية؟
يحكى ان رجلا من هواة تسلق الجبال ، قرر تحقيق حلمه فى تسلق اعلى جبال العالم و أخطرها و ذلك طمعا فى الشهرة و التميز . و بعد التدريب لفترات طويلة قرر القيام بهذه المغامرة وحده . جهز كل ما يلزمه من أدوات و معدات هذه الهواية.ثم بدأت المغامرة . مرت ساعات بسرعة تم حل ظلام الليل و كان قد وصل إلى منتصف المسافة وفى هذه النقطة لا مجال للتراجع . و فعلا صمم الرجل على مواصلة المغامرة فى هذا الظلام و البرد القارص و نظرا لعدم وضوح الرؤية لم يدرك ما يخبئه له القدر من مفاجئآت . واصل صعوده بمجهود شاق حتى كاد يصل إلى القمة و لكن انزلقت إحدى قدميه ففقد اتزانه وسقط إلى أسفل بعد أن كان على بعد خطوات من الوصول وتحقيق حلم عمره . سقط و هو يرتطم بالصخور و أدرك أنه ميت لا محاله . ظل يهوى إلى أسفل حتى توقف عن السقوط نتيجة للحبل المربوط فى حزام وسطه و معلق بخطاف متين فى إحدى الصخور . و ظل يتأرجح فى الهواء معلقا وهو لا يدرى من أمره شيئا و الظلام إشتد حالكا و الرؤيا أصبحت معدومة . مرت فى مخيلته كل احداث حياته كشريط فيلم سينمائى . و جروحه تنزف دما و يداه تدميان ممسكة بالحبل بقوة . هدأت انفاسه قليلا كمن اعيدت له الحياة حتى يبحث عن أمل فى النجاة . ولما يئس صرخ قائلا :

إلهى، إلهى ، تعالى أعنى و إنقذنى . و فى هذا السكون العجيب سمع صوت يدوى قائلا_ ماذا تريدنى أن أفعل؟ _ قال: إنقذنى يا رب_ أجابه الصوت_ أتؤمن حقا إنى قادر على إنقاذك؟؟ _ أجاب : بكل تأكيد ، أؤمن حقا يا إلهى ومن غيرك يقدر أن ينقذنى !!! أجابه الصوت _ إذن ، اقطع الحبل الذى أنت ممسكا به !! تردد لحظة و إنتابه خوف أكثر فتعلق بالحبل و تشبت به و لم ينفذ ما طلبه الله منه . فى صباح اليوم التالى كانت المفاجأة ، فقد عثر فريق الإنقاذ على جثة رجل مربوطة بجبل و معلقة فى الهواء و بينها و بين سطح الأرض مسافة مترين فقط . و قد تجمدت و يبست من شدة البرد. و انت يا أخى ماذا عنك ؟ هل قطعت الحبل؟ هل مازلت أن حبالك سوف تنقذك؟ إن كنت وسط آلامك و مشاكلك ، تتكل على حكمتك و ذكاءك لتنجى نفسك و عند الضيق تفكر فى وسيلة تنجيك ، إن كان كذلك فاعلم أنه ينقصك الكثير كى تتعلم الإيمان.
.

. " فى يوم ضيقى التمست الرب. يدى فى الليل انبسطت و لم تخدر . ابت نفسى التعزية . "

[center](مز77:2)
[/center]

https://kabylechretien.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى